التخطي إلى شريط الأدوات

وفاة المخرج آرثر بين

أحد رواد السينما، آرثر بين الراحل عن عمر الـ88 عاماً، يصفه الكاتب والمخرج بول شريدر بأنه قد “مهد الطريق لأجيال جديدة من المخرجين الأمريكيين.”

ترجمة مهند الجندي.

توفي آرثر بين مبدع المسرح والتلفزيون والمخرج السينمائي في الـ28 من سبتمبر الماضي بمنزله في نيويورك، بعد يوم واحد من احتفاله بعيد ميلاده الثامن والثمانين. وأفادت صحيفة نيويورك تايمز أن المخرج، المعروف بأبرز أعماله (بوني وكلايد) لعام 1967، قد فارق الحياة جراء قصور القلب الاحتقاني.

ووصفت الصحيفة المخرج بين: “مخرج رائد لأفلام الدراما التلفزيونية في الخمسينيات، وذو تأثير مغير لمسرح برودواي في الستينيات،” ومدحت قدرته على تطوير “أسلوب حميم عفوي وجسدي في إخراج الممثلين مما سمح لهم تنويع أعمالهم في مجالات عديدة.”

ولد بين في السابع والعشرين من سبتمبر عام 1922 في فيلادلفيا، وبدأ حياته المهنية في التلفزيون، وأثبت نفسه في العام 1957 حينما قدم اقتباساً لمسرحية The Miracle Worker إلى التلفزيون على قناة CBS خلال سلسلة Playhouse 90، ونال عنه ترشيحاً لجائزة إيمي.

بعد سنتين، نقل بين العمل إلى مسرح بروداوي، ونال عن العمل إلى جانب الممثلة آني بانكروفت جائزتي توني. في العام 1962، أخرج الفيلم السينمائي للمسرحية مع ذات الممثلة، ونالت عنه أوسكار أفضل ممثلة، إضافة للمثلة باتي ديوك التي فازت بأوسكار أفضل ممثلة مساندة.

كما قدم بين نصيحته لسيناتور جون إف. كيندي آنذاك خلال مداولاته مع ريتشارد نيكسون في العام 1960 وأخرج الحلقة الثالثة من المداولة بينهما.

جميع هذه الأحداث كانت بمثابة الطريق المؤدي إلى أشهر أعماله: إخراجه للممثلين وورين بيتي وفاي داناوي في Bonnie and Clyde.

قال الكاتب والمخرج بول شريدر لصحيفة نيويورك تايمز: “جلب آرثر بين إحساس الأفلام الأوروبية الفنية من الستينات ونقلها إلى الأفلام الأمريكية. وعليه فقد مهد الطريق لجيل جديد من المخرجين الأمريكيين المتخرجين حديثاً في الكليات السينمائية.”

استمر بين العمل في السينما والتلفزيون والمسرح مع مجموعة من أكثر وأهم الممثلين، رغم أن أياً من أعماله لم يصل للمستوى النقدي الرفيع لفيلم (بوني وكلايد). آخر أعمال التلفزيونية كان Inside لعام 1996، وهو دراما سياسية حول التمييز العنصري. كما عمل بين منتجاً منفذاً لعدة حلقات من مسلسل Law and Order ضمن أواخر سنوات حياته، ولحقها بمسرحية Fortune’s Fool، وهو من أواخر أعماله المسرحية التي نال عنها الممثلين ألان بيتس وفرانك لانجيلا جائزتي توني في العام 2002.

ترك بين وراءه زوجته ذات الـ54 سنة بيغي مورير، وابنه ماثيو، وابنه مولي، وأربعة أحفاد.

IMDB

Liked it? Take a second to support مهند الجندي on Patreon!

مهند الجندي

مُدوِّن وكاتب في مجال السينما

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: