التخطي إلى شريط الأدوات

10 أفلام سهلة لتصبح خبيراً بأفلام الوسترن “الحلقة الأولى”

مشوارك يبدأ بحفنة من الأفلام

الفيلم الأول

 

“Dyin’ ain’t much of a livin, boy…”

ترجمة مهند الجندي للحلقة الأولى عن مجلة إمباير.


ظهيرة حارة (1952)

إخراج: فرد زنيمان

رسالة الفيلم: “قصةُ رجلٍ منعه كبريائه عن الهرب.”

دعونا من الحديث عن مضمون الفيلم السياسي لبرهة وتمعنوا بالقيمة التي يمثلها (ظهيرة حارة): التشويق الهائل والمسارع لدقات القلب. اشعر بارتفاع ضغط دمك بينما تسير تكتكة الساعة نحو منتصف الظهيرة، اللحظة التي سيصل بها فرانك ميلر (إيان مكدانلد) وعصبته ونصب أعينهم الانتقام الدموي من مأمور البلدة الذي كان قد زجهم في السجن يوماً من الأيام. غاري كوبر هو خصهم جون كاين، ويؤدي دوره بأسلوب ملوكي. مستاءً للخيانة التي وجدها من أهالي بلدته ووحدته في مواجهة هؤلاء القتلة المحترفين، فإن شجاعته الأخلاقية فقط هي التي تمنعه من الفرار هرباً كرجل مهزوم. هل القصة استعارة حول المكارثية؟ الحرب البادرة؟ جودة الساعة؟ من يهتم؟ ما عليك سوى الاسترخاء والاستمتاع. تيك، تيك…

مشهد تاريخي: اللحظة التي يلقي بها كاين بشارته ومثاليته إلى رماد بلدة هادلفيل.

جملة لا تنسى: “الناس في قريرتهم، لا يكترثون.” شخصية رجل القانون السابق المستاء التي يؤديها الممثل لون شايني تخبر كوبر بذلك. لكننا المشاهدين نهتم يا كوب، بحق.

معلومة غبية: بالرغم مما سمعته، فإن (ظهيرة حارة) لا يسير وفق توقيت حقيقي. حيث يبدأ عند الساعة الـ10:35 صباحاً وينتهي بعد 15 دقيقة من وصول قطار الظهيرة إلى هادلفيل – والنتيجة هي عصر 105 دقيقة إلى فيلم بمدة عرض لا تتجاوز الـ85 دقيقة. لكن اسمع، نحن نسامح هفوتهم هذه.

 

أعمال أخرى ذات صلة…

The Ox-Boy Incident – 1943

Bad Day At Black Rock – 1955

Lonely Are The Brave – 1962

The Virginian – 1962

High Planes Drifter – 1972


في الحلقة القادمة: (شاين) – 1953

Liked it? Take a second to support مهند الجندي on Patreon!

مهند الجندي

مُدوِّن وكاتب في مجال السينما

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: