التخطي إلى شريط الأدوات

مهرجان البندقية 2010 يشهد رقصات إبداعية من الممثلة نتالي بورتمان

ترجمة مهند الجندي.

زينت الممثلة نتالي بورتمان السجادة الحمراء في أمسية افتتاح أحدث أفلامها “البجعة السوداء” الذي تشرف بافتتاح عروضه الأولى ضمن برنامج مهرجان البندقية السينمائي. وانضم إلى جانب الممثلة الأمريكية مخرج الفيلم دارين أرنوفسكي، الذي كان قد فاز بجائزة المهرجان الإيطالي الكبرى في العام 2008 عن فيلم “المصارع”.

ويترأس المخرج الأمريكي كوانتن ترانتينو لجنة التحكيم التي تمنح جائزة الأسد الذهبي. ويتوقع أن يشهد المهرجان التي تستمر فعالياته لـ11 يوماً العرض الأول لحوالي 79 فيلم. وسيتنافس 22 فيلماً من مخرجين بجنسيات عالمية مختلفة لنيل جائزة الأسد الذهبي، رغم عدم تواجد أي فيلم بريطاني ضمن المسابقة.

يقول المخرج دارين أرنوفسكي: “كلما تعمقت في عالم البالية، وجدت فعلاً أوجه شبه مختلفة بينه وبين عالم المصارعة”.

‘المجهول’

وقال كوانتن ترانتينو مخرج فيلم “أوغاد مغمورون” في اليوم الافتتاحي للمهرجان: “أحب التواجد كعضو في لجنة الحكم، فلم أجدها مسألة صعبة، لكن دائماً ما ينتهي بي الأمر وسط فنانين مختلفين عني فكرياً لكن يتمتعون بنفس شغفي السينمائي في كل مرة أكون بها ضمن لجنة التحكيم”. ويضيف: “كما أني أحب فكرة لأني أشاهد مجموعة من الأفلام الجديدة من كافة أنحاء العالم، وحينها تكون توقعاتي مجهولة.”

“قد أملك فكرة ما عن ممثل فيها أو مخرجها، لكنني فعلاً لا أعرف ماهية توقعاتي، ناهيك أنها أفلام من حول العالم، لذا عادةً ما تشاهد فيلماً تجهل محتواه كلياً حتى تبدأ أحداثه فإما يجذب اهتمامك أو لا.”

ومن أفلام المهرجان أيضاً المنافسة على الجائزة الرئيسية هي “في مكانِ ما” للمخرجة صوفيا كوبولا، و”ميرال” للمخرج جوليان شنابل وهو من بطولة فريدا بينتو وويليام ديفو، ومن فرنسا فيلم “بوتشي” للمخرج فرانسوا أوزو، بطولة جيرارد ديباردو وكاترين دينوف.

وتتمحور أحداث فيلم الإثارة النفسية “البجعة السوداء” حول منافسة عالم البالية، حيث تنافس الشخصية التي تؤيديها الممثلة بورتمان على تاج راقصة البالية الأولى ضمن فرقة نيويورك. وقد وصف أرنوفسكي العمل على أنه موازي بجوهره لفيلمه الآخر “المصارع”، الذي رُشح عنه الممثل ميكي رورك لأوسكار أفضل ممثل.

“البالية تتطلب انضباط هائل، عليك التمتع بتركيز شديد، والعمل بجد، وتحمل مقدار كبير من الألم”. – نتالي بورتمان.

ويكمل المخرج: “البالية والمصارعة يعمل بهما أناس يستخدمون أجسامهم بطرق قاسية بدنياً لحد هائل، إن أدائهم يعتمد كلياً على المجهود الجسدي الموجع.”

‘آسر طوال الوقت’

وتحدثت بورتمان بعد عرض الفيلم مع قناة BBC: “هذه المرة الأولى التي أشاهدها فيها، وقد شاهدته مع الجمهور، يبدو مختلفاً عن تصوري عنه، إلا أنني مذهولة به”. وأطلعتنا عن المثالية التي تطلبها الدور: “أنا والشخصية التي ألعبها كنا نمر بنفس الظروف، كلانا كنا نحاول التعبير عن الفن الخاص بنا”.

معظم المراجعات النقدية التي صدرت عن الفيلم حتى الآن كانت إيجابية.

كتب ديفيد غيتنز من موقع The Telegraph: “الفيلم مؤثر ومشد وآسر طوال الوقت، ويقدم أداء رئيسي من نتالي بورتمان يرفعها من ممثلة رئيسية معروفة إلى نجمة سينمائية من المرجح أن تنال الجوائز عما قريب.” أما جيفري مكناب من The Independent فقال: “يبدو أن الفيلم مصر على ترشيح نتالي بورتمان لعدة جوائز ومقابلتها بالكثير من الاستحسان والتصفيق نظراً لأدائها الملتهب بدور نينا الطموحة وعديمة الأمان”.

وستستمر فعاليات مهرجان البندقية حتى تاريخ 11 سبتمبر.

المصدر

IMDB

Liked it? Take a second to support مهند الجندي on Patreon!

مهند الجندي

مُدوِّن وكاتب في مجال السينما

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: