التخطي إلى شريط الأدوات

جوائز أوسكار مبكرة لكوبولا وغودار وولش

الغرباء باتوا من أهل البيت

– 

تم اختيار كل من المخرج الهوليودي الأسطوري فرانسس فورد كوبولا والسينمائي المثير للجدل جان-لوك غودار وممثل الشخصيات القدير إلي وولش للحصول على جوائز الحاكم لهذه السنة التي تمنحها أكاديمية الفنون السينمائية والعلوم، وهي الجهة المسؤولة كذلك عن جوائز الأوسكار.

وسيستلم كوبولا الذي سبق له الفوز بخمس جوائز أوسكار جائزة “إرفينغ جي. ثالبيرغ” التذكارية الفخرية من الأكاديمية تقديراً للعقود الخمسة التي عمل بها كمخرج ومنتج وكاتب لأفلام كلاسيكية مثل “ثلاثية العراب” و”القيامة الآن” و”المحادثة” و”المنبوذون”.

وسيمنح غودار جائزة الحاكم مقابل مجمل أعماله، التي بدئها بفيلم “نفس مقطوع” لعام 1960، وهو الذي أطلق الموجهة الفرنسية السينمائية الجديدة لما احتواه من مونتاج سريع مبتكر وتوقفات مستمرة، وقد ألهم مخرجين كثر من أمثال مارتن سكورسيزي وستيفين سوديربيرغ وكوانتن ترانتينو. ومن أفلام غودار الأخرى: “المرأة هي المرأة” و”فرقة الغرباء” و”ازدراء” و”رجولة – أنوثة” و”الفافيل”.

ومع أن الممثل إلي وولش معروف بدوره في فيلم “الطيب والشرير والقبيح” وجهاً لوجه ضد كلينت إيستوود، إلا أن مسيرته لم تكن بشعة على الإطلاق. فجائزة الحاكم الممنوحة له ستكرم مشواراً تمثيلياً بدء في الخمسينات ويضم كلاسيكيات مثل “السبعة الأفذاذ” و”الغريب” و”اللورد جيم”. وقد استمر بالعمل حتى وهو بعمر الـ94، فظهر مؤخراً في فيلم “الكاتب الخفي” للمخرج رومان بولانسكي وفيلم “وول ستريت: المال لا ينام أبداً” للمخرج أوليفر ستون.

كما سيستلم المؤرخ السينمائي كيفين براونلو جائزة تكرم جهوده التثقيفية في حفل توزيع جوائز الحاكم التي ستعقده الأكاديمية في الثالث عشر من نوفمبر الحالي.

المصدر

ترجمة مهند الجندي.

Liked it? Take a second to support مهند الجندي on Patreon!

مهند الجندي

مُدوِّن وكاتب في مجال السينما

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: