التخطي إلى شريط الأدوات

Capote – 2005

“Sometimes, when I think how good my book can be, I can hardly breathe.”

كتبها مهند الجندي بتاريخ 25 أكتوبر 2005.

فيلم (كابوتي) لحسن الحظ لا يعتبر سيرة ذاتية تقليدية، بل يركز على حياة الكاتب ترومان كابوتي (فيليب سيمور هوفمان) في الفترة الزمنية التي قضاها يبحث ويحضر ويستكشف روايته التي أصبحت شهيرة الآن ” بدم بارد ” حول مجرمين قتلا عائلة من أربع أفراد في بلدة صغيرة داخل كانساس عام 1959. أثناء هذا، كابوتي يصادق أحد المدانيين المسجونيين، بيري سميث (كليفتن كولينز الإبن) كي يعرف عن الجريمة من منظروه الشخصي بقدر المستطاع. هذه العلاقة يعيبها التضليل، كابوتي يعمل ما بوسعه لتأجيل اعدام بيري كي يحصل على كل المعلومات التي يحتاجها منه، لكنه يحسن في تمثيله لدرجة أن بيري اعتقد أنه اصبح لديه صديق سيكافح من أجل حياته. يعاونه في البحث صديقة طفولته هاربر لي (كاثرين كينير) وهي مؤلفة رواية To Kill a Mockingbird. كابوتي منجذب تماماً إلى الجرائم العنيفة، يلاحظ من خلال صور مسرح الجريمة أن رأس الصبي قد أُزيح على وسادة قبل أن يطلق عليه النار بالبندقية. لماذا يهتم أحدهم بإراحة الضحية قبل أن يقتلها؟

 بيري سميث ليس بالمجرم الاعتيادي، وهذا جزء من رعب القضية. يحب أن يقرأ، يحتفظ بدفتر يومياته، ولديه عينان قادحتين. كابوتي يقع في حب بيري على طريقته الخاصة، لكن رغبته بتمضية وقت ما مع بيري تقف أمام أهمية انهاءه لكتابه. يعثر له على المحامي، يؤخر حكم اعدامه ويبقى يزوره بانتظام، حتى أنه يغذي طفله الرضيع عندما يجوع. تجمع بين هذان الشخصيتان رابطة مؤثرة لكن محيرة بنفس الوقت، مما يجعل كابوتي ممزق بين الاهتمام في بيري وبين الحاجة لاستغلاله كي ينهي قصته. إخراج بينيت ميلير (أول إخراج لفيلم طويل) يرينا التحول المستمر الذي يطرأ على كابوتي من روائي غريب الأطوار إلى ذروة عقليته السوداوية. الفيلم ككل وللبرهة الأولى يبدو كأنه مليء فقط باللحظات الكئيبة التي تعبر عن حال تفكير كابوتي وتأملاته ومؤامراته الصغيرة، إلا أن هذه الفكرة تبدو خاطئة عندما يلاحظ المشاهد تعقيد الشخصية الرئيسية للفيلم والنتيجة التي يخرج بها بعد اكتمال روايته. طريقة ميلير في السرد مع تصوير آدم كميل السينمائي يحقن كل مشهد بنوع من المرارة والقساوة مما يجعل بيئة الأحداث أكثر إلهاماً وأهمية وجمالاً.

 (كابوتي) فيلم عميق للذين يبحثون عن دراما ثرية بالأفكار، الشخصية الرئيسية ليست محببة، رجل مستغل يستعمل علاقته مع بيري من أجل مكاسب شخصية. في البداية لا يعرف ماذا ستكلفه أعماله هذه في نهاية الأمر، لكن مع تطور أحداث الفيلم، نرى علاقة الحب والكراهية التي تجمعه مع بيري وكيف تؤدي هذه العلاقة إلى تآكل بطيء في شخصية كابوتي. تألق الفيلم يكمن أنه يركز على الأشخاص وتفاعلهم مع بعض ولا ينطق على لسان حال أحدهم، خاصة فيما يتعلق عقوبة الاعدام. كان من السهل على صانعي الفيلم أن يجعلوا من كابوتي دمية تعبر عن أفكارهم، لكنه يقاوم أو يرفض هذه المجادلة العقيمة مع الجمهور وتجعل من (كابوتي) يعمل على شكل قصة مستقلة يخرج منها كل مشاهد برأيه الخاص.

 فيليب سيمور هوفمان يقدم أداء يستحق جائزة الأوسكار، وهو أفضل أداء له حتى الآن، تمثيل يخلو من العيوب. هوفمان غير مقدر طوال مسيرته، لديه لمسة خفيفة وصوت يدخلك إلى تقمصه في شخصية كابوتي الذي يخاف من مدينة كانساس وينفر من طبيعة رجالها. ببساطة تشعر بكابوتي فقط بالنظر إلى عيني هوفمان وهو يعبر عن كل حركة واحساس يمر به. كاثرين كينير تلعب شخصية هابير لي كإمرأة قوية وذكية، الشخصية تعد رئيسية طوال الفترة الأولى من الفيلم، بينما تبهت قليلاً أثناء اجتياز كابوتي لرحلته الأولى إلى كانساس. مفاجأة التمثيل في الحقيقة تكمن في كليفتن كولينز، قد لا تعرف اسمه، لكنه ستميزه من فيلم Traffic بعد أن لعب أدوار صغيرة كثيرة من قبل.

 ترومان اكتشف بشكل تدريجي أنه وبيري متشابهان في عدة أمور، كلاهما خجول وذو حجم صغير، كلاهما عانا من أب سيء وأم مدمنة على الكحول، كلاهما يحب الفن والشعر، وكلاهما يمتلك موهبة الخداع والتلاعب للحصول على غايتهم. يقول كابوتي : “كما لو أن بيري وأنا بدأنا الحياة في منزل واحد، في يوم ما، نهض، خرج من الباب الخلفي، بينما خرجت أنا من الباب الأمامي”. (كابوتي) فيلم ممتاز بسيناريو بقلم ممثل يكتب أول نصوصه واسمه دان فاترمان، يتمتع ببساطة ومهارة وأصالة حقيقية لأنه يتفهم حالة كاتب أصبح عبقرياً مشهوراً ومهوساً بقضية اعتقد انها ستشغله لبعض أسابيع فحسب. يدمج الفيلم دراسة شخصية لكاتب أمريكي معروف وقصة تحقيق تجعل من الحكاية أقوى لأننا كلما عرفنا حقائق أكثر تحيط الجريمة وعرفنا دوافع الكاتب حولها أصبح الفيلم عبارة عن مأساة تلامس مشاعرنا جميعاً.

IMDB

Liked it? Take a second to support مهند الجندي on Patreon!

مهند الجندي

مُدوِّن وكاتب في مجال السينما

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: